الإصحاح 05 الفقرة 12

1بط-5-12: أكتب إليكم هذه الرسالة الوجيزة بيد سلوانس، وهو عندي أخ أمين، لأشجعكم بها وأشهد أن نعمة الله الحقيقية هي ما ذكرت، فاثبتوا فيها.

بطرس لا يعرف القراءة ولا الكتابة

اعمال الرسل 4 : 13
فلما رأوا مجاهرة بطرس ويوحنا ووجدوا انهما انسانان عديما العلم وعاميّان تعجبوا. فعرفوهما انهما كانا مع يسوع

لا شك ولا جدال في أن بطرس رجل عديم العلم بالإضافة كونه آمي لا يعرف القراءة ولا الكتابة وهذا ما اكده لوقا الإنجيلي في كتاب سفر اعمال الرسل .. لذلك نجد سلوانس في الفقرة الثانية عشر من الإصحاح الخامس يُشير بأنه هو كاتب هذه الرسالة .. وحاول بطرس أن يستعطفه فقال : [سلوانس، وهو عندي أخ أمين] .. ولكن هذه الجملة لا تنفي صحة ما كتبه سلوانس عن بطرس … فلا يوجد شخص معصوم من الخطأ وطبقاً للعقيدة المسيحية نجد المسيح هو الوحيد على وجه الأرض بلا أخطاء … فما هي الأدلة التي تثبت بأن بطرس تأكد بنسبة مائة بالمائة أن ما كتبه (سلوانس) هو نسخ حرفي لما جاء على لسان بطرس ؟.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s