الإصحاح 04 الفقرة 17

1بط-4-17: حان الوقت الذي به تبتدئ الدينونة بأهل بيت الله. فإذا ابتدأت بنا، فما هي نهاية الذين يرفضون إنجيل الله 

يقول القمص تادرس ملطي :- إن الخلاص يحتاج إلى جهاد .. انتهى

طبقاً للكنيسة وأتباعها تصدر علينا اتهامات ضد الإسلام على أن الجهاد هو احد فروع الإرهاب .. والآن تادرس ملطي يؤكد بأنه لا خلاص إلا بالجهاد …. فالجهاد بالروح والنفس والمال .. فمهما تعددت الأهداف فالجهاد واحد .

يقول القمص أنطونيوس فكري مؤكداً على أن المسيحي حياته كلها بؤس وآلام وتأديب وتعذيب ظناً بأن هذا لتتطهير فيقول :- الله يبدأ بتأديب أولاده أولا، وأولاد الله هم هيكل الله أيضا، فالله ليس عنده محاباة. بل كما قلنا فالآلام لازمة لتطهير المؤمنين وتكميلهم وإعدادهم للمجد ..

سبحان من خلق العقول للبشر لتميزه عن الحيوان

فإن كان المؤمن سينال العذاب ، فما هو الحال مع الكافر ؟ هل هناك لفظ أقوى من لفظ “العذاب” ؟

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s