الإصحاح 04 الفقرة 03

1بط-4-3: فكفاكم ما قضيتم من الوقت في مجاراة الأمم، سالكين سبيل الدعارة والشهوة والسكر والخلاعة والعربدة وعبادة الأوثان المحرمة 4: وهم الآن يستغربون منكم كيف لا تنساقون معهم في مجرى الخلاعة ذاتها فيهينونكم،.

يقول القمص أنطونيوس فكري :- كتبت إلى المتشتتين من شتات بنتس وغلاطية وكبدوكية وبيثينية، وهذه جميعها تقع في آسيا الصغرى. وواضح من هذا أن الرسول أرسلها لكل المؤمنين في آسيا الصغرى، لذلك تعتبر الرسالة من الرسائل الجامعة.

فتعالوا نقرأ ماذا قال بطرس للمؤمنين ، يقول :- كفاكم دعارة وشهوة وسًكر وخلاعة وعربدة وعبادة أوثان ... انتهى

فإن كان هذا هو حال المؤمنين فماذا عن حال الكافرين ؟

تعالى معي شاهد واسمع أكبر رجال الكنيسة وهم يؤكدون بإنتشار الدعارة والمخدرات وغسيل الأموال داخل الكنائس وولع شمعة امام وثن العذراء أو وثن يسوع وكله حيكون تماما لأن يسوع مخلصنا .

.

.

…………..

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s