الإصحاح 03 الفقرة 07

.

.

1بط-3-7: كذلكم أيها الرجال كونوا ساكنين بحسب الفطنة مع الإناء النسائي كالأضعف، معطين إياهن كرامة كالوارثات أيضا معكم نعمة الحياة، لكي لا تعاق صلواتكم.

القمص أنطونيوس فكري يؤكد بأن المرأة إناء مخلوق هش وضعيف مهمة هذا الإناء هو حمل الأطفال داخل الرحم … فطالما أن الرجل والمرأة سواء وأن الاثنان سيرثوث الملكوت فلماذا لا يخضع الرجل للمرأة كما خضعت هي للرجل ؟ فطالما أن الكنيسة تتدعي بأن الخضوع هو خوف من الله وليس خوف المرأة من الرجل فلماذا لا يخضع الرجل للمرأة ؟
.

يشوع بن سيراخ 26
15 تفتح فمها كالمسافر العطشان وتشرب من كل ماء صادفته وتجلس عند كل جذع وتفتح الكنانة تجاه كل سهم

الفقرة تؤكد بأن المرأة تصبح عطشانة لأنها دائماً تحب أن تشرب من ماء(مني) الرجل كما انها عاهرة تفتح أرجلها لتستقبل كل طالب متعة .. والمقصود بالكنانة أي : جعبة السهام … والمقصود بالسهم هو العضو الذكوري للرجل .

أي وقاحة أكثر من هذا لوصف المرأة في نظر كتاب الكنيسة ؟

.

.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s